منتدى قصبة بني يلمان
تفضل وسجل معنا في احلى منتدى منتدى قصبة بني يلمان

منتدى قصبة بني يلمان

تاريخ بني يلمان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اقرؤوا عن اصولكم يا ناس بني يلمان 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amar mechri
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 290
العمر : 31
الموقع : بلدية بني يلمان المسيلة
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: اقرؤوا عن اصولكم يا ناس بني يلمان 3   2010-03-30, 11:25

و فرقة منهم في مسيسنا 1، وبعض منهم في بني أجناد بإزاء افليسة و بعض منهم في الغروبة جبل الزواوة ، وبعض منهم في بني عيسي ، وبعض منهم في يلماين2 ، وبعض منهم في شنيقر بوطالب ، وبعض منهم في بر أولاد سيدي نايل يقال لهم أولاد عثمان المسعي3 ، وبعض منهم بأرض حمزة يقال لهم أولاد الحاج علي4 و خرجت منهم أناس كثيرون .

1- مسيسنا / منطقة تابعة لولاية بجاية دائرة صدوق
2- يلماين/ بلدية تابعة لدائرة الجعافرة ولاية برج بوعريريج تبعد عن البرج بحولي 65 كلم طريق مجانة ثنية ناصر يلماين ، قال الشيخ الحسين الورتيلاني : ( أهل يلماين على ما تقرر من رسم الأشراف شرفاء من شرفاء يلمان الونوغي كذا رأيته مزبورا فيها فإنه نص على أولاد عنان وهم يلماين والحمد لله لا يخلون من أهل الخير رجالا ونساء فقد شاهدنا ذلك منهم نفعنا الله بهم ) ، وقال الأستاذ بوجمعة هيشور الباحث القسنطيني جاء يلمان وحاشيته ونوغة و أنشاؤا فيها قرية بني يلمان ثم هجر أحد أحفاده المدعو حالّة بن عامر [عمر] إلى مكان دعي يلماين أين استقر ، وبعد وفاته اشترى ولداه عنان ومحمد من قبيلة سيبوس التابعة لإمارة بجاية تلك الأرض وقد ترك عنان ابنا اسمه حالّة الذي سميت باسمه عائلة لحسن بن حالّة قاضي عرش بني عباس المتوفى عام 1881م ... )
وقد جاء في عقد حبس حرّره بيده السيد أمحمد بن حالّة عام 1219هـ الموافق لـعام 1798م أن أصوله هم: أبوه أمحمد بن أمحمد بن أحمد بن حالّة
وقد ورد في نسخة بخط السيد أمحمد بن حالّة ما يلي لحسن بن حالّة بن يلمان الشريف بن أمحمد بن محمد بن أمحمد بن محمد بن أحمد بن حالّة بن عنان بن حالّة بن عامر بن يلمان الونوغي ..أهـ
3- أولاد عثمان المسعي / موجودون في بر أولاد نايل وهم الآن فرع من دائرة بن سرور ولاية المسيلة يسمون بأولاد سيدي عثمان .
4- أولاد الحاج علي / بن بلقاسم بن يلمان دوار يبعد عن الهاشمية بحولي 4 كلم انتقل جدهم من القصبة ( قصبة بني يلمان ) بعد أن استولى أولاد ماضي على زمام الأمور بعد القضاء على الثورة المقرانية ولد الحاج علي سنة 1802 بالقصبة ( بني يلمان ) حكم المدية وتوفي سنة 1884م في دوار الحاج علي دائرة عين بسام حكم الجزائر



قال الراوي : فمن كان من ذرية يلمان بن محمد فهو من أهل بيت السيد محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة الزهراء ، -ومن انتسب إلى ونوغة من غير القصبة ولا لبني يلمان فليس له نسبة في الشرف ، لأن ونوغة على ستة أقسام ، وليس فيهم شريف إلاّ أهل القصبة .
وقد خلّف يلمان بن محمد الشريف تسعة أولاد كما جاء في شجرة يلمان بن محمد الموضوع عليها خاتم علي بن باي عبده يونس المؤرخة بتاريخ 1233هـ ،وهم : ( إبراهيم ، وعمران ، والأبيض ، و بلقاسم ، و الأفطح ، و داوود ، وموسى ، و عيسى المزوار، و عمر ) 1
وفي نسخة أخرى ذكر له ستة من الولد و هم : ( علي ، وسعيد ، و بلقاسم ، ويخلف ، وإسماعيل و موسى ) ، وذكر بأنهم لأم واحدة .
- ومن الروايتين يمكننا أن نقول بأن أبناء يلمان ثلاثة عشر ولد وهم : ( إبراهيم ، وعمران ، والأبيض ، و بلقاسم ، و الأفطح ، و داوود ، وموسى ، و عيسى المزوار، و عمر ، ويخلف ، وإسماعيل ، وسعيد ، وعلي ) .
وقد ذكر بعض التفصيل عمّا خلّف بعض أبناء يلمان المذكورين سالفا :بلقاسم : تكفل محمد الوزير وكان محمد عقيما فصار يقال بلقاسم المزاري ، تلقيبه للوزير ، والمزاورة عرش بين أم عسكر و البليدة .
سعيد ترك محمد ومحمد ترك عبد الله وعزوز .
يخلف خلّف داوود .
علي خلّف إبراهيم صاحب السر العظيم ، وأما موسى ترك عمران ، وعمران خلّف موسى ، و أما يخلف ترك محمد الأبيض أيضا صاحب السر العظيم2.

1 - مخطوط تحت عنوان النسب الشريف ليلمان بن أمحمد
2- نسخة بخط قاسمي عيسى بن الشريف نقلها أول مرة عن الأصل سنة 1934م ونقلت ثانية في سنة 1966م . وأشار الناقل إلى كتاب ابن خلدون وكتاب بغية الورّاد و العشماوي وكتاب الرحمانية المنسوب إلى السيد الحسين الورتيلاني .

وقد ورد في شجرة لصاحبها زروق السطايفي1 ذكرا لأحد أبناء يلمان حيث قال : ( العارف السيد لقمان بن يلمان وهو جد شرفاء بني يلمان )
وقد جاء في نسخة أخرى مستخرجة من الأرشيف الوطني عند ذكر بني يلمان ما نصه : ( هم أهل مدينة فاس وفرقة منهم بأرض ونوغة ، وبعضهم في بني مليكش )2 .
- وجد بني يلمان هو : يلمان بن محمد بن إسماعيل بن عيسى بن يعلى بن عبد العزيز بن خليفة [ بن ثمن] بن هاشم بن عبد العزيز بن شمر بن هلال بن عمران بن زكرياء بن محمد بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن محمد الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  3
وقد جاء في رواية أن يلمان كان قليل المكث كثير العبادة ، وقد أوصى ولداه عمر الشريف وعيسى المزوار فقال لهما4: ( من انتسب بالشرف « يعني إلى القصبة وإلى يلمان » إذا أتم أربعين فهو منّا *)


1 - نسخة بخط جمال ميهوبي والد الأستاذ عز الدين ميهوبي رئيس اتحاد الكتاب العرب استلمها من السيد زروق السطايفي .
2- منطقة تابعة لولاية بجاية .
3- ورد ذكر نسب يلمان في شجرة الشيخ أحمد زروق هذه ، وفي وثيقة مستخرجة من الأرشيف الوطني بالعاصمة ، كما ورد في مخطوط بيد السيد قريط أحمد بن أوصيف رحمه الله وهو من حفظة القرآن الكريم ببني يلمان كتبه في الأربعينات من القرن الماضي ، كما ورد في وثيقة أخرى بخط علي بن عثمان بن أحمد بن عبيد بن علي بن عثمان الطولقي حكم بسكرة ، وكذلك في وثيقة بخط قاسمي عيسى بن الشريف المذكور آنفا
4- ورد هذا في مخطوط موضوع عليه خاتم علي بن باي عبده يونس مؤرخ ب1233هـ
* وسنفرد ليلمان بحثا مستقلا في المستقبل إن شاء الله تعالى





- أما أولاد نايل1 : فأبوهم [ خلف – حلف – الأتبة ] أولاد نايل وخليفة سيدي[عبد ال ] رحمان بن قاسم ، جدهم : أحمد بن عبد الله بن عبد الكريم بن عبد الصلاح بن عبد السلام بن مطيش بن عيكر بن علي بن عيسى بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
- و أما أولاد يعيش2 الزرادلة3: فجدهم يعيش بن الناصر بن منصور بن عيسى بن موسى بن علي بن سليمان بن عيسى بن خليفة بن محمد بن نجت بن عبد الله بن مسعود بن يوسف بن أحمد بن محمد بن علي بن عزوز بن يحي بن يوسف بن إسحاق بن عبد الله بن أحمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
- و أما أولاد كلان : فجدهم سعيد بن عبد الله بن مسعود بن عيسى بن عثمان بن إسماعيل بن عبد الوهاب بن يوسف بن عمران بن عبد الله بن عيسى بن عمران بن عبد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
- و أما أولاد عبد الحليم : فجدهم يقال له سالم بن إبراهيم بن عبد الحليم بن عبد الكريم بن عبد العزيز بن عيسى بن موسى بن عبد الله بن محمد بن جابر بن جعفر بن عبد الجبار بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي ين فاطمة بنت رسول الله 

1- وردت نسبة أحمد بن عبد الله المعروف بنائل في وثيقة مستخرجة من الأرشيف الوطني كالتالي: ( أولاد نائل بالقبلة يرحلون وينزلون ولم يكن لهم قرار ونائل هو أحمد بن عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن حمزة بن محمد بن ريسون بن عبد السلام بن أمشيش بن أبي بكر بن علي بن الحرمة بن عيسى بن سالم بن مروان بن حيدرة بن محمد بن إدريس الموفق إلى فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم
2- منطقة تابعة لولاية البليدة تعرف بأولاد يعيش
3- هم أهل زرلدة بالجزائر العاصمة ، والظاهر من خلال هذا الترابط أنهم وأولاد يعيش واحد .


أزواج الحسن بن علي رضي الله عنهما
الحمد لله : تزوج الحسن بن علي من أسماء ، تزوج وهو صغير برحمة بنت العلاء واشترك معها أم كلثوم وزينب، وجعفر أمه سمرة بنت عيسى التميمية ، وعبد الله و أبي حر و أم كلثوم وزينب وخديجة وفاطمة أمهم سلمى بنت جعفر[جعافر] .

أولاد إدريس بن عبد الله
- أولاد محمد بن إدريس : هم أهل طنجة
- أولاد عيسى بن إدريس : نسبة ‹...›
- أولاد جعفر بن إدريس : هم أهل واد النجار
- أولاد أحفاص : وأما تسمية أولاد أحفاص بمدينة تونس من ذرية عبد السلام بن إدريس بن مروان بن حيدرة بن حفص بن علي بن سعيد بن يحي بن محمد بن أحمد بن علي بن عيسى بن يوسف بن عبد الجبار بن عبد الله بن محمد .... بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
- وأما أبناء أبو بكر ، وأولاد علي ، وأولاد عثمان ، وأولاد فاطمة هم أهل مدينة فاس .
- وأما تسمية أولاد محمد ، وأولاد يعلى وأولاد عثمان أولاد سليمان ، وأولاد ذيب ، وأولاد زينهم أهل مدينة سجلماسة .

أبو زيد الشريف
الحمد لله وبالله التوفيق ، نسبة السيد أبو زيد الشريف بن علي بن فهد بن موسى بن سليمان بن عيسى بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
ومنهم من كان بمدينة تونس ، والبعض من بني حمزة يقال لهم بني دلدل بمدينة بجاية ، وفرقة منهم بجبل بني غيرين يقال لهم بني عيسى ورجعت إلى مدينة فاس ، أولاد بلقاسم ، وأولاد عيسى بن سعيد يكنوا بأولاد القصان .

أولاد جعفر : وأما تسمية أولاد جعفر أولاد أميرهم مع أولاد يزيد الشريف هم آهل شاة بجب الأعور وبني يلول بأرض زرخقات .
- و أما تسمية أولاد عيسى : بن عبد الرحمان بأرض بني عباس انتقل جدهم من مكة إلى تونس ومن تونس إلى بني عباس ، فجدهم عيسى بن عبد الرحمان بن يزيد بن أمير الناس بن سيد الناس بن عبد الله بن عبد الرحيم بن عبد القادر بن عبد الرزاق بن عبد الواحد ن بن عبد الرحيم بن يزيد بن علي بن المهدي بن صفوان بن يسار بن موسى بن سليمان بن عيسى بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
أما تسمية أولاد ميمون أو مغراوة هم أهل طرابلس
و أما تسمية أولاد زردال أولاد موسى أولاد علي بن يزيد هم أهل مدينة بسكرة















تفرق ذرية الحسن بن محمد
الحمد لله : تفريق ذرية الحسن بن محمد قطب العارفين بالله الرباني السيد عبد القادر الجيلاني معروف ببغداد و أن ذريته خرج منهم أحمد بن عيسى بن جعفر بن حسن بن عبد القادر الجيلاني ، البعض منهم ذرية من ذرية محمد بن عبد القادر الجيلاني ، والبعض منهم بأرض التركمان ، والبعض منهم بأرض [ حرمان ] و البعض بمدينة بغداد ذرية محمد بن عبد القادر بن موسى بن عيسى بن عبد الله بن يحي بن عيسى بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
- وأما عجنون : فجدهم علي بن مسعود بن ضيف الله بن محمد بن موسى بن عيسى بن الصغير بن عبد العزيز بن خليفة بن أحمد بن عبد الرحمان بن عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن عون بن علي بن الصلاح بن عبد السلام بن أمشيش بن جعفر بن حمزة بن عيسى بن سالم بن مروان بن حيدرة بن علي بن أحمد بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .
وأما أولاد عون و بني عمران : فهم فرقة واحدة فأما عمران[ فقد ] فرّ بنفسه إلى بلاد [ التدويرة ] [معوارة] و العابر بنفسه سائحا فشاع خبره ببلد فمر فوجد فيها مالا عظيما ، فانتقل إلى مدينة مراكش وانتقل منها و [العصبلة] العصبة فشتى فيها إلى الصيف ، وانتقل منها إلى العبلة ، عند جبل الأعمور ثم رجع إلى خضرة وانقطع خبره ثلاث سنين وهو عابد في الجبل ، فسمع به أمير المؤمنين محمد بن الكنبوش فبعث إليه عمّاله من تلمسان ، فبعدما أخبروه بصحبة الإمام رضي الله عنه فأتى معهم إلى أن بلغ أمير المؤمنين محمدا فجلس عنده أربعين يوما حتى أصلح الله على يديه [خلقا كثر] فأعطاه ابنته فتزوجها ، واشترك معها ذكورا وإناثا ، وانتشرت أولاده في الأوطان ، وصارت الناس تأتيهم بالهدايا وتخدمهم ، فلما قرب أجله فقال : « اشهدوا عليّ يا جميع من حضر ، أنا هلال من الهند وذريتي هلالها لا ينقطع إلى يوم القيامة ».



- وأخوه [خملات] حملات بن عنان بن علي بن الناصر بن عمر بن علي بن الناصر بن محمد بن عبد القوي بن العباس بن عطية بن مناد بن دافعة بن غالب بن أبي بكر بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .

نسل جميع الشرفاء

وأما نسل جميع الشرفاء : من الحرة1 الجليلة النقية الفاضلة سلسلة الذهب من ذرية سيد الأولين و الآخرين صاحب الوسيلة شرقا وغربا وجنوبا من ذريته  ، والحسن سيد أهل الجنة وريحانة بني هذه الأمة أبي محمد الحسن وأبي علي الحسين رضي الله عنهم أجمعين ‹...› ( نشهد الله على) حبهما وحب أمهما ونسلهما ، ونسأل الله أن يفيض علينا من أنوارهما وأن يحشرنا في زمرة جدهما سيدنا محمد  و على آله وصحبه أجمعين .



1- الحرة الجليلة هي فاطمة الزهراء بنت رسول الله 










- ومن عبد الله بن محمد بن الحسن بن علي رضي الله عنهم أجمعين ، ثم من فاطمة ثم من رسول الله  ، وقد ترك عبد الله بن محمد ستة من الولد ، وتفرقهم ذكرناه .
ولكن اختلف في فرار الإمام سليمان فيما أتى إلى المغرب مع أخيه إدريس كما قدمناه ، و هو الأصح عند الأئمة المؤرخين ، وقيل أنه رضي الله عنه كان بمصر واتصل به تنال بن يحي في خلافة هارون الرشيد ، وسار إلى بلاد النوبة ثم بلاد السودان ثم إفريقية ثم إلى تلمسان من بلاد المغرب ، فنزلها واستوطنها وذلك في أيام أخيه إدريس الأكبر ، فتزوج بها وولد له محمد رضي الله عنه ، وولد لمحمد بنون كثر ، فكل قرشي هناك من ذريته ، وقد دخل أكثر من أولاده [ببلد –السمراء - الصحراء] أو ببلد سوس الأقصى [والأمطة] و « الوسطه » وحين توفي إدريس الأصغر وترك أولاده بالمغرب ، وقسم عليهم أخوهم محمد بن إدريس البلاد وكان أعطى ليعلى تلمسان وتزوج بنت عمه سليمان ، وسمّ جميع عمالات تلمسان إلى بلد زواوة رضي الله عنهم أجمعين .
- وأما أولاد أعنان1 : انتشرت في الأوطان فجدهم أعنان بن منصور بن محمد بن منصور بن إبراهيم بن عباس بن يوسف بن عبد الله بن عنان بن منصور بن أوتب بن منصور بن يونس بن سعيد بن عبد الحميد بن عمر بن محمد بن داوود بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي بن فاطمة بنت رسول الله  .


1- ورد في نسخة مستخرجة من الأرشيف الوطني مانصه أولاد عنان في بني مطهر وبعضهم في جبل بني عيسي و منهم من كان في بني جعد و في بني يلول ، وجدهم ( عنان بن منصور بن عامر بن ثابت بن مروان بن منصور بن عبد الله ين رابح بن عياد بن ثابت بن منصور بن عامر بن موسى بن عبد الله بن عنان بن بخت بن حسين بن ثابت بن مسعود بن علي بن محمد بن عبد الله بن عبد الحميد بن عبد الله بن إدريس الموفق إلى فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ) .

ولاد الحسيــــــــــن بـــــــــــــــــــن علــــــي
رضي الله عنه
أما السيد الحسين فقد بقيت ذريته بالمشرق ، وقيل قتلوا يوم عاشوراء ، في وقعة يزيد بن معاوية ‹...› قد فر للمدينة وقتلوه مع اثنين وثلاثين من أهل بيته ، وأولاده وعشيرته ، فقطعوا رأس الحسين ، فأتوا به ودمه يسيل ، فبينما هم كذلك إذ قائل يقول : ( أترجوا أمة قتلت حسينا شفاعة جده يوم القيامة ) .
وكان علي بن الحسين عنده حين سمع بخبر أبيه وإخوته فاختفى هو وأخوه ونجاهما الله بفضل جدهما  .
وقيل بقي أربعة أولاد ، فكانوا نسبا لنسل ذرية الحسين رضي الله عنهم أجمعين ، وكان رضي الله عنه كثير الأزواج ، وكان قد تزوج ألف امرأة كما صح عن الأئمة الثقات .
يحكى : أنّ عليّا رضي الله عنه كان في مجلس فقال : ( أيها الناس إن ابني الحسين مطلاق فلا تزوجوه ) .
فقام رجل من القوم وقال : يا أبا الحسن : والله لو كان عندي من البنات ما يملأ الأرض والسماء كلها ما انعم الله أحد ‹...› محبة فيه وفي يجده المصطفى  ، وأمه فاطمة الزهراء ، كيف يا أبا الحسن ؟
فهذه جملة من ذات الشرفاء ، لسيدنا المصطفى كلهم تنسلوا من الحسن والحسين ثم من فاطمة الزهراء ثم من سيد الأولين و الآخرين سيدنا محمد  .







مصادر الشجرة المباركة
فهذه الشجرة الكريمة المباركة العظيمة المقدار الكريمة الآثار ، منقولة من شجرة أخرى عظيمة المقـدار نقلها العلمـاء الأجــلاء الأخـيار مـــن ( ابن فرحون ) و ( بغية الوّراد) و ( العشماوي ) و ( الدّر والعقيان في شرف بني زيان ) .
- واعلموا رحمكم الله أن من ثبت أصله من هذه الشجرة العظيمة لا يجوز سبه و لا غدره و لا زجره و لا الطعن في عرضه ، فعلى من وقف على أحد من آل النبي عليه الصلاة والسلام أن يعظمه و يوقره محبة فيه وفي جده سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد  لقوله  : ( الله الله في أهل بيتي لا تؤذوني فيهم ألا من أحبهم فقد أحبني ومن أبغضهم فقد أبغضني ، ومن أبغضني أبغضه الله ) 1
وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( أهل بيتي فيكم كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تلف منها غرق ، ومن نظر بعين الرحمة و التوقير ابتهج فله الحظ الوافر يوم تجزى كل نفس بما كسبت من الأقوال و الأعمال ) 2.
وقوله تعالى : ( ليذهب عنكم الرجس آل البيت ويطهركم تطهيرا ) فهم أعظم العلماء الراسخون ، وإن مكامن الشرف على الإسلام
‹...› ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجمع الكل مع الآباء و الأشياخ و الأمهات و الأحبة في أعلى المنازل الفاخرة يوم القيامة ، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله و أصحابه وأزواجه و ذريته وأهل بيته و أصهاره و أنصاره عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه و مداد كلماته والحمد لله رب العالمين .


1- وردت الكثير من الآثار تدل على تحريم بغض آل البيت منها : ما أخرجه الطبراني البيهقي وغيرهما أن رسول الله  قال : ( ما بال أقوام يؤذونني في نسبي وذوي رحمي ؟ ومن آذى نسبي وذوي رحمي فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ) ،وروى أحمد مرفوعا : ( من أبغض أهل بيتي فهو منافق ) وروى الحاكم وصحته على شرط الشيخين ،





.................................................. .................................................. ..........


قال رسول الله  لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار ) وقد بلغ من عظيم أدب السلف الصالح أنهم كانوا لا يقرؤن في الصلاة بسورة المسد حفاظا على قلب رسول الله  ونفسه مع أنها قرآن منزل .
2- وآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم يجب حبهم وأخرج ابن سعد : قال رسول الله  استوصوا بأهل بيتي خيرا ، فإني أخاصمكم عنهم غدا ، ومن أكن خصمه ، خصمه الله ) ونقل القرطبي عن ابن عباس في قوله تعالى ولسوف يعطيك ربك فترضى ) [الضحى 05] قال: رضا محمد  ألا يدخل أحد من أهل بيته النار .
وأخرج البخاري عن ابن عمر قال قال أبو بكر خطب النبي فقال : ( أذكركم الله في أهل بيتي ثلاثا )
وروى الإمام أحمد أن رسول الله  قال إن الله سائلكم كيف خلفتموني في كتاب الله و أهل بيتي )
وروى الحاكم والترمذي وصححه على شرط الشيخين قال ، قال رسول الله  أحبوا الله لما يغذوكم به ، وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي ) وهناك آثار كثيرة تدل على وجوب حب آل بيت النبي 












كملت الشجرة المباركة العظيمة على يد ناسخها عبد ربه أسير ذنبه ، عبد القادر بن العربي بن أمحمد بن محمد بن عمر بن محمد بن عمر بن عبد الرحمان بن الناصر بن عبد الرحمان بن محمد بن علي بن عمر بن عبد الله بن حمزة بن عيسى بن موسى بن منصور بن أحمد بن محمد العسكري بن عيسى الرضي بن موسى المرتضى بن أبي جعفر الصادق بن محمد الصادق بن علي بن زين العابدين بن عبد الله بن حمزة بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن محمد بن الحسن بن علي ين فاطمة بنت محمد .
كتبها لأخينا في الله العلاّمة البحر الفهّامة سيدنا و مولانا محمد بن أحمد الزروق بن بلقاسم بن إسماعيل التريعي الشريف الحسني بحضرة الشهود العدول ومنهم :
العدل السيد المختار الشريف
1- والسيد العدل الرضي السيد محمد حسون
2- و السيد الرضى
3- و السيد محمد بن عبد الله التلمساني
4- و السيد الرضى الحبيب بن الطّيب
كلهم يشهدون ويتحققون من أن هذا السيد المذكور من أصل النبوة حقا لا شرفة ولا مزية و علما على جد الأجداد ، فهو من دار النبوة يجب له الاحترام
قال عليه الصلاة والسلام : ( ذريتي يصابون في آخر الزمان محقورين عند أراذل الناس فبكى رسول الله  وبكى كل من حضر معه )
و للشريف حرمة لا يحقر ولا يذل ولا يؤتى آخر الصفوف ولا يعد به أحد ، وهو محترم بالحرية و الكرامة ، سمح حسيب جزاع ، معه الرجلة ، صادق في الكلام مقل نابع في النوال ، ولا يغدر ولا يغش من طعن فيه ، ولا يبغض أحدا إلا المشرك ، يرفق بالفقير و المسكين ، معروف بالنصح ، ولا يعمل عملا رذيلا ، وإن فعل ذلك فليس له نسب فيه ، وان يكون عالما تقيا تابعا لطريق الحق ، و لا يحقر أحدا من خلق الله حيا أو ميتا مؤمنا أو


كافرا ففي الحديث أن سليمان بن علي اليماني قال قال رسول الله  ، لما فتح تبوك وحوران عمان وعلي متزوج من فاطمة ، إليه ضمها فأعطت فاطمة ثلثي من صداقها
وملكته إلى الحسن و الحسين فأعطى لها الثلث في رقاب المسلمين أن يعطيها الثلث من بيت المال ثم انقطع وصار لغيرهم ظلما ‹...› *


*- اختلف أهل العلم في أهل البيت من هم ؟
فقال عطاء وعكرمة وابن عباس :هم زوجاته  خاصة ، لا رجل معهن ، وذهبوا إلى أن البيت أريد به مساكن النبي  لقوله تعالى : ( واذكرن ما يتلى في بيوتكن ) [الأحزاب 34]
وذهب فرقة منهم أبو سعيد الخدري وجماعة من التابعين منهم مجاهد وقتادة و الزمخشري والكلبي أنهم : علي وفاطمة والحسن والحسين خاصة
وذهب فريق منهم الفخر الرازي والقسطلاني و آخرون إلى أنهم أولاده وأزواجه  والحسن والحسين وعل منهم لمعاشرته فاطمة و ملازمته النبي  .
وذهب زيد بن أرقم إلى أنهم : من تحرم عليهم الصدقة وهم : آل عل ، و آل عقيل ، و آل جعفر ، وآل العباس وهو الراجح .
قال السيوطي : هؤلاء هم الأشراف حقيقة في سائر الأعصار وهو ما عليه الجمهور ، وهو معنى رواية مسلم عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله  : ( أما بعد ... أيها الناس إنما أنا بشر يوشك أن يأتيني رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك بينكم ثقلين : أولهما كتاب الله ، فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب واستمسكوا به ) فحث على كتاب الله ورغّب فيه ثم قال : ( و أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ) قالها ثلاثا ، فقال له حصين : ومن أهل بيته يا زيد ؟
أليس نساؤه من أهل بيته ؟ قال : نساؤه من أهل بيته و لكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده ، قال : ومن هم ؟ قال: آل علي ، وآل عقيل ، وآل جعفر ، وآل العباس رضي الله عنهم .
وقد تنازع الناس في آل محمد  من هم :
فقيل : أمته وهذا قول طائفة من أصحاب النبي  ومالك وغيرهم .
وقيل : المتقون من أمته ،و إليه ذهب طائفة من أصحاب أحمد و غيرهم و استدلوا بحديث موضوع هو ( آل محمد كل مؤمن تقي ) وبنى على ذلك طائفة من الصوفية أن آل محمد  هم خواص الأولياء كما ذكر الحكيم الترمذي .
لكن الصحيح أن آل محمد هم أهل بيته وهو المنقول عن الشافعي وأحمد رحمهما الله .


الشجرة الثانية
شجرة الشيخ أحمد الزروق :
هو أحمد الزروق بن بلقاسم بن الحاج بن محمد بن الحاج إسماعيل لقب تريعة بن محمد بن المسعود بن عبد الله بن حمو بن حمو بن موسى بن عمر ( يغمر أسن )1 بن زيان بن طاعة الله ملك تلمسان بن يحي بن عمر بن إبراهيم بن عمر بن عبد السلام بن مشيش بن بكر بن زياد بن عبد الكريم بن يحي بن عمر ين عبد الكريم بن أحمد بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن محمد الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي و ابن فاطمة الزهراء بنت رسول الله  .
و كان من فرع سيدي أحمد الزروق السيد مولاي محمد بن أحمد الزروق وهو من بلدة طولقة بلد الشيخ الشريف سيدي علي ين عمر بن أحمد بن عمر الموفق إلى فاطمة الزهراء رضي الله عنها و الحمد لله رب العالمين .
كملت الشجرة المباركة العظيمة على يد ناسخها عبد ربه و أسير ذنبه عبد القادر بن العربي في حضور الشهود العدول منهم :
1- الرضي السيد المختار الشريف
2- و السيد العدل الرضي محمد بن عبد الله التلمساني
3- والحبيب بن الطيب
4- و العلاّمة علي بن السعيد بالمدرسة الحسينية
5- والعلاّمة الأوحد عثمان بن عبد اللطيف
6- و العلاّمة السيد التواتي بزاوية الأحماد
7- و العلاّمة السيد محمد الصالح بجامع الحشاشنة
8- و العلاّمة السيد إبراهيم بن سليمان بن ضيف الله
9- والعلاّمة السيد محمد بن محمد
10- و العلاّمة بن عمار السوفي
11- و السيد الشيخ الحاج محمد بن عبد اللطيف بجبل مطماطة زاوية عمار


12- والسيد موسى الجمّاني
13- و السيد المقداد
14- والعلاّمة أحمد الشرفي بصفاقص
15- و السيد علي بن باي عبده يونس
وكلهم شهود أن هذه الشجرة للوالي الشريف الشيخ السيد أحمد الزروق بن تريعة


1- يغمر أسن معناها بالعربية الذي يفهم كل ما يسمع

اتمنى قد وفقت في نقل هذه الرسالة
منقول عن الحاج بن تريعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amarmechri.3arabiyate.net
علي ر
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 3
العمر : 57
الموقع : الجزائر
تاريخ التسجيل : 31/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: اقرؤوا عن اصولكم يا ناس بني يلمان 3   2010-12-31, 21:22

اشكركم على هده المعلومات القيمة وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اقرؤوا عن اصولكم يا ناس بني يلمان 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قصبة بني يلمان :: الفئة الأولى :: قصبة بني يلمان-
انتقل الى:  
الساعة الان بتوقيت الجزائر
Powered by amar mechri ® amarmechri.3arabiyate.net
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصبة بني يلمان
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
amarmechri.3arabiyate.net
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط